فوفو نت للسفر والترحال
يسر منتديات فوفو نت للسفر والترحال 0 ان ترى نتاج ابداعاتكم 0 ومشاركاتكم وذوقكم في مساهماتكم 0 مع وافر التقدير

فوفو نت للسفر والترحال

سياحة وسفر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كل عام وانتم بكل الخير والحب والسعاده بشهر الخير
الأحد يوليو 15, 2012 3:31 pm من طرف مهى فيصل

» كل عام وانتم بكل الخير والحب والسلام بمناسبه عيد راس السنه 0 وعيد الميلاد المجيد
الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 12:06 am من طرف مهى فيصل

» بمناسبع عيد الاضحى المبارك اعاده الله علينا وعلى الجميع بكل الحب والخير والسلام
الأحد أكتوبر 30, 2011 5:35 am من طرف مهى فيصل

» كل عام وانتم بكل الخير والحب والسلام والسعاده
الجمعة أغسطس 26, 2011 2:45 am من طرف مهى فيصل

» الاعلامي والرحاله عوكل :الحركة الاعلامية في الاردن قبل الديمقراطية كانت قوية جدا
الخميس يوليو 07, 2011 7:45 am من طرف مهى فيصل

» اكسير السعادة ياشباب لماذا تبحثون عنه بعيدا
الثلاثاء يونيو 07, 2011 10:24 am من طرف مهى فيصل

» الاردن 00 وبلاد الشام لمن لايعرفها 00 ارض الانبياء ورسل السماء 00 منذ بدايه البشريه وحتى هذا التاريخ
الإثنين يونيو 06, 2011 6:53 am من طرف مهى فيصل

» اخبار صحفيه من جريده الحياه عن موقعي الادب السخر شرتوح وفوفو نت شكرا لهم
السبت يونيو 04, 2011 4:53 am من طرف مهى فيصل

» الاولياء والاصفياء في كتاب الله والاحاديث النبويه الاقطاب في بلاد الشام وبركاتها على المدن الاخرى
الجمعة يونيو 03, 2011 4:42 pm من طرف مهى فيصل

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 المتحف المصري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالقادر
مشرف عام


عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: المتحف المصري   السبت مارس 08, 2008 3:34 pm




المتحف المصري
[/size]صمم المتحف المصري الحالي عام 1896، بواسطة المهندس الفرنسي مارسيل دورنو، على النسق الكلاسيكي المحدث والذي يتناسب مع الآثار القديمة والكلاسيكية، ولكنه لا ينافس العمارة المصرية القديمة التي ما زالت قائمة.

وتجدر الإشارة بأن القاعات الداخلية فسيحة والجدران عالية. ويدخل الضوء الطبيعي خلال ألواح الزجاج على السقف ومن الشبابيك الموجودة بالدور الأرضي. أما الردهه الوسطى بالمتحف فهي أعلى جزء من الداخل حيث عرضت فيها الآثار مثلما كانت موجودة في المعابد القديمة. وقد روعي في المبنى أن يضم أى توسعات مستقبلية، كما يتناسب مع متطلبات سهولة حركة الزائرين من قاعة لأخرى.

هذا وقد وزعت الآثار على طابقين، الطابق السفلي منها يحوي الآثار الثقيلة مثل التوابيت الحجرية والتماثيل واللوحات والنقوش الجدارية. أما الطابق العلوي فيحوي عروضا ذات موضوعات معينة مثل المخطوطات وتماثيل الأرباب والمومياوات الملكية وآثار الحياة اليومية وصور المومياوات والمنحوتات غير المكتملة وتماثيل وأواني العصر اليوناني الروماني وآثار خاصة بمعتقدات الحياة الآخرى وغيرها.




تمثال "جمح- سو" في صورة صقر


واحد من 28 تمثالا من الخشب المذهب لأرباب لفت في قماش لكي تبدو وكأنها مومياوات.
وحفظت في نواويس وضعت بالمقبرة لحماية الملك أثناء رحلته في العالم الآخر.
ويظهر هذا التمثال "جمح- سو" في صورة صقر يجلس على حامل؛ وظهره مزخرف بالمذبة وعلامة النحح أى "الأبدية".
الأبعاد

الارتفاع ٥٨ سم
تمثال "خوفو إيام" وزوجته

يجلس "خوفو إيام" وزوجته على مقعد لا ظهر له ويمسك "خوفو إيام" شيئاً صغيراً فى يده اليسرى ربما يكون منديلاً واليدين ممدوتين على ركبتيه كما أنه يرتدى شعراً مستعاراً قصيراً ونقبة أنيقة لها ثنيات.
وتجلس زوجته بجواره تضع ذراعها الأيمن على كتفة الأيمن وهو وضع تقليدى يظهر كثيرا فى تماثيل مصر القديمة وهى تشير إلى قوة الترابط فى الأسرة.
وترتدى زوجة "خوفو إيام" شعراً مستعاراً متوسط الطول فوق شعرها الطبيعى الذى يبدو جزئياً أسفل ذلك الشعر المستعار.
الأبعاد

العرض ٢٧.٥ سم
الارتفاع ٤٥ سم

تمثال "مرت ايت اس" جالسة

تمثال "مرت ايت اس" جالسة على كرسى ذو مسند ظهر صغير تنظر للأمام وتضع يدها على ركبتيها.
وترتدى "مرت ايت اس" ثوباً تقليدياً ضيقاً يظهر تفاصيل جسدها وقلادة واسعة حول الرقبة وترتدى ضفائر طويلة أو خصلات شعر ويظهر الشعر الطبيعى فى المنطقة الوسطى من الرأس.
وعلى الجانب الأيمن الخشن فى الكرسى اسم ومنصب "مرت ايت اس" وهو يعنى معارف أو أصدقاء ملكيين.
الأبعاد

الطول ٢٣.٥ سم
الارتفاع ٣٩ سم


تمثال أبى الهول للملكة حتشبسوت

حكمت حتشبسوت مصر كرجل وليس كإمرأة، ولهذا السبب كتبت أسماؤها وألقابها الملكية بدون المخصص الأنثوى، ألا وهو حرف التاء فى اللغة المصرية القديمة، كما هو الحال بالنسبة للنص المنقوش على قاعدة هذا التمثال حيث نقرأ: "محبوب آمون، معطى له الحياة للأبد". وبين رجلى الأسد الأماميتين نقش اسم حتشبسوت.
وبالرغم من تمثيلها التام كرجل، إلا أنها تظهر بملامح وجهها الأنثوية، خاصة بوجنتيها وشفتيها الممتلئتين. غير أنها تضع لحية مستعارة طويله مثل الذى يضعه الفراعنة الرجال. وقد لون كل جسم أبى الهول بالأصفر فيما عدا اللبدة، كما لون اللحية المستعارة والأذنان بالأزرق.
ويختلف هذا التمثال قليلاً عن غيره من تماثيل أبى الهول التقليدية والتى تتخذ عادة رأس الإنسان وجسم الأسد، فهو يأخذ وجه إنسان ورأس أسد بلبدته وأذنيه. ولقد نحت هذا التمثال على نفس طراز تماثيل الدولة الوسطى المكتشفة فى تانيس. ولكنه عموماً يحمل الملامح الجميلة للملكة حتشبسوت.
الأبعاد

العرض ٣٣ سم
الطول ١٠٨ سم
الارتفاع ٦٢ سم

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالقادر
مشرف عام


عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: المتحف المصري   السبت مارس 08, 2008 3:36 pm

تمثال أوشابتي صغير داخل نموذج تابوت


تمثال أوشابتي صغير في شكل مومياء، داخل نموذج تابوت صغير من الحجر الجيري. ويظهر شكل مومياء المتوفى على غطاء التابوت مرتديا باروكة شعر مستعار طويلة لا تحجب الأذنين. وقد طليت العينان والأجفان باللون الأسود، وهو يرتدي طوقا عريضا جدا يغطي صدره. وتحلق "با" المتوفى، رمز روحه، في شكل طائر ممتد الجناحين؛ فوق الجسد للمساعدة في عملية البعث التي تعود الروح فيها إلى الجثمان.

وكان الأمل ينعقد على الأوشابتي داخل التابوت، في الإنابة عن المتوفى الذي يتلقى منه الحماية. وكان الأوشابتي، لذلك، موضع الحفظ من التحلل فيبقى حيا إلى الأبد؛ خادما للمتوفى في الدار الآخرة.
الأبعاد

الطول ١٨ سم

تمثال إيحى حاملاً الشخشيخة


يصور التمثال إيحى، ابن الربة حتحور، وهو يعزف على الشخشيخة، وهى رمز مقدس للربة حتحور. كانت هذه الآلات الموسيقية الخشبية مطلية بالذهب أو مدهونة باللون الاسود، رمز الخصوبة والبعث.

ويظهر إيحى على هيئة صبى، له خصلة شعر على أحد جوانب رأسه. ويقف على قاعدة مستطيلة حاملاً الشخشيخة فى يده اليمنى، وتبدو عيونه وحواجبه مطلية بالذهب.
الأبعاد

الارتفاع ٦٣.٥ سم

تمثال إيزيس أم الملك تحتمس الثالث


كانت الملكة إيزيس زوجة ثانوية للملك تحتمس الثاني، وأما للملك تحتمس الثالث.

وقد عمد هذا الملك بعد موت أبيه إلى تكريم أمه، بإعداد هذا التمثال لها، مع توحيد الملكة بالربة إيزيس، وكذلك بمنحها ما كان وقفا على الزوجات الملكيات من ألقاب، سجلت على قاعدة ذلك التمثال.

ويلاحظ أن اسم المعبود آمون، قد أعيد نقشه، بعد أن كان محي في عصر العمارنة.
الأبعاد

العرض ٢٥ سم
الطول ٥٢.٥ سم
الارتفاع ٩٨ سم

تمثال الاله بتاح واقفاً


يصور هذا التمثال الاله بتاح فى هيئته التقليدية على شكل المومياء.

حيث تخرج يديه من ثنايا ردائه وتقبض على صولجان الواس الذى يرمز للرخاء. وقد شكلت رأس الصولجان على هيئة عصا برأس *** وتنتهى بشوكتين.

وقد طعمت عينا التمثال ذو الرأس الخالية من الشعر والتى يعلوها قلنسوة ضيقة لا تظهر من الرأس سوى الأذنين. ويرتدى التمثال ذقن مستقيمة ويرتكز على عمود الچد.

العمود يمثل الثبات والإستقرار وهو احد خصائص الاله بتاح. أما الهرم الصغير فقد نقش عليه اسم من نفر وهو أصل تسمية ممفيس.

هذا ولم يبرع الفنان فى تشكيل ملامح وجه التمثال نظراً لصلابة حجر البازلت وينطبق هذا أيضاً على النقش الخشن الموجود على التمثال.
الأبعاد

الارتفاع ٤١ سم

تمثال الرب أنوبيس مع أبنائه


ابن آوى هو الحيوان المقدس للرب وبواووت وأنوبيس رب التحنيط. ويشير التمثال إلى هذا الحيوان المقدس مع أبنائه الأربعة، وهو تحفة فنية رائعة.

وتصور المجموعة على قاعدة مستطيلة حيث يرقد ابن آوى على جانبه، ويحتضن اثنان من إبنائه بين مخالبه، إحدهما يجلس بين المخالب والذيل والأخر يجلس قرب وجهه. ويشير التمثال الى الأبوة والأمومة المرتبطة بالميلاد.
الأبعاد

الطول ٨ سم
الارتفاع ٥ سم



تمثال أبى الهول مجنح فى شكل مؤنث


اعتاد المصريون خلال عصور الدولة الحديثة استخدام شكل أبو الهول المجنح للرمز إلى قوة الفرعون الذى يرعب أعداءه فى الحرب.

وفى الأساطير اليونانية القديمة كان أبو الهول عبارة عن وحش خرافى مجنح بجسم أسد ورأس امرأة. ولهذا فإن هذا التمثال يجسد الاندماج بين أسلوب الفن المصرى واليونانى.

واعتاد المصريون تصوير أبى الهول المجنح وقد انطوت أجنحته على جسمه، أما فى هذه الصورة المؤنثة فنراها وقد مدت للخلف تاركة شعرها منسدلاً على أكتافها، وربما كان هناك تاج يزين جبهته الصل أو الكوبرا الملكية على الرأس.

ويغطى مقدمة التمثال والجزء الأسفل من القاعدة نص يونانى، يعتقد أنه لم يكن موجوداً عندما نحت التمثال أصلا، وإنما أضيف فى وقت لاحق.
الأبعاد


الطول ٢٠ سم
الارتفاع ٣٠.٥ سم


تمثال أبي الهول لرمسيس الثاني يقدم إناء لآمون


تمثال متقن الصنع من الحجر الجيري يمثل رمسيس الثاني في شكل أبي الهول برأس بشري. وهو يرتدي غطاء رأس ملكي "نمس" مخططا ومزينا بحية كوبرا في المقدمة، وقد ثبتت في ذقنه لحية احتفالية؛ بواسطة يدين تتصلان بغطاء الرأس. وغطي الكتفان بطوق عنق وقماشة مضفرة.

ولأن التمثال مقدم إلى معبد آمون-رع بالكرنك، فإن اليدين تمسكان بآنية ذات غطاء على شكل رأس كبش؛ الحيوان المقدس لآمون-رع ورمز الخصوبة. ويقدمها قربانا لآمون.

ومثل هذه الآنية المصنوعة من معدن نفيس، كانت تقدم إلى الإله آمون في عيد رأس السنة بمصر القديمة. ولافتتاح إعادة إخصاب أرض مصر بمياه النيل. وكان ذلك الاحتفال يعقد في يوم وصول مياه فيضان النيل إلى طيبة.
الأبعاد


الطول ٣٠ سم
الارتفاع ١٨ سم


تمثال أوزوريس-إياح-تحوت


لم يظهر أوزوريس هنا فى شكله المعتاد مثل المومياء. وانما صور جالساً مرتدياً غطاء للرأس مؤلفا من الكوبرا الملكيّة يعلوها قرص القمر. وفوق القرص نجد رأس طائر أبو منجل؛ ويسود غطاء الرأس كله تاج الأتف.

ويعنى غطاء الرأس هذا أنّ أوزوريس هنا هو معبود قمريّ قام المعبود ست بتمزيقه الى أربع عشر قطعه ، وهى عدد أيّام محاق القمر.هذا ولا يوجد أى أثر لثقوب فى أيدي التمثال وبالتالى فلم يكن حاملاً لرموز.

أما الطائر أبو منجل، وهو أحد طيور النيل الكبيرة، فقد صور هنا كحيوان مقدس لرب القمر إياح أو إيعح. علاوة على رب الهواء شو، فقد أصبح إياح أو إيعح حماة لأوزوريس.
الأبعاد

الارتفاع ٢٤.٥ سم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالقادر
مشرف عام


عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: المتحف المصري   السبت مارس 08, 2008 3:38 pm

تمثال الربة حتحور على هيئة بقرة


هذا التمثال لحتحور ممثلا في شكل بقرة كبيرة حيث أن البقرة هى حيوانها المقدس وهو مهدى من الملك أمنحتب الثاني أبيه تحتمس الثالث ولحتحور.

وتمثل البقرة هنا قادمة من الوديان مانحة الطعام للفرعون، بين قرنيها الحية المقدسة "الكوبرا" وقرص الشمس وريشتين. ويظهر جسم البقرة وهو مغطى ببقع ملونة.

ويبدو الملك تحتمس الثالث واقفاً أسفل رأس البقرة ومرسوماً مرة أخرى يرضع من ضرعها ليستمد الحياة.
الأبعاد


الطول ٢.٣ سم
الارتفاع ٢.٢ سم


تمثال الربة نيت


يُصَوِّرُ هذا تمثال الصغير الربة نيت التى تمثل عادة بتاج مصر السفلى الأحمر وملابس ضيّقة وأساور على معصمها وفي أعلى ذراعيها.

ونرى هنا الربة رافعة يدها اليسرى التى ربما كانت تقبض على شئ اختفى الآن.ولما كانت نيت الربة للحرب والصيد، فقد كانت قابضة على أسهما أو صَوْلَجان الواس رمز للملكية والقوة.
الأبعاد


الارتفاع ٢٢.٣ سم

تمثال الصقر حورس


يجسد هذا التمثال المعبود حورس، سيد السماء ورمز الملكية المقدسة، فى هيئة الصقر، وهو طائر جارح مفزع ذو مخالب خَطرة،

يصوره واقفاً متشبثا بمخالبه على قاعدة عالية، وقد طويت أجنحته وفرد ريش ذيله.

ومن المعروف أن أجنحة الصقر تمثل السماء وعيونه ترمز للشمس والقمر. ويحمى تاجه المزدوج، الذى يرمز للسيطرة على مصر العليا ومصر السفلى، ثعبان الكوبرا، الحامية الربانية للملك.

ويضع الصقر قلادة قلب حول العنق حيث اعتبر القلب مركز الفكر والعاطفة بل والحياة ذاتها.
الأبعاد


الطول ٢٠.٣ سم

تمثال الكا للملك آو إيب رع حور


هذا التمثال الرائع السليم يمثل تحفة نادرة من فن نحت الخشب، تصور كا الملك آو إيب رع حور بما يبدو من علامة الكا الهيروغليفية في صورة ذراعين مرفوعتين فوق الرأس. كان مقدرا للكا أو الروح الحارسة أن تمتد به الحياة في التمثال للحفاظ على صاحبه حيا.

وكان التمثال الذي عثر عليه في هيكله المصاحب، مكسوا بطبقة رقيقة من جص ملون، وقد مثل الملك مرتديا غطاء للرأس من ثلاثة أجزاء تنحسر عن الأذنين، ويتخذ لحية مقدسة طويلة معقوفة.

ويلاحظ أن النحات قد وفق في تشكيل العينين المرصعتين بما يضفي مظهرا حيا على وجهه المعبر. وقد رصعت العينان بالبللور الصخري والكوارتز.

ويبدو كأنما كان التمثال ممسكا بصولجان بيمينه، وعصا بشماله، وقد ثبت تمثال الملك على لوح من خشب يمكن من جذبه خارج الهيكل.
الأبعاد


العرض ٢٧ سم
الطول ٧٧ سم
الارتفاع ١٧٠ سم


تمثال الكاتب " بتاح - شبسس"


يبدو تمثال الكاتب جالساً القرفصاء على الأرض ممسكاً بلفة من ورق البردى المفتوحة جزئيا على ركبتيه والتمثال نموذج متكرر "للكاتب القارئ" فى العصور القديمة.

رأس "بتاح شبسس" مائلة قليلاً للأمام تجاه لفة ورق البردى المفتوحة جزئياً حتى يستطيع قراءة ما هو مدون بسهولة وقد علق فى رقبتيه تميمة على شكل قلب وثبت ثقل فى الخلف ليحفظ توازن التميمة.

الكتابة المدونة على قاعدة التمثال تشير إلى إسم ولقب "بتاح شبسس" وهو الكاهن "بتاح شبسس المحترم" وتظهر نقوش باللون الأسود على طرف ورق البردى.
الأبعاد

الارتفاع ٤٢ سم

تمثال الكاتب با-رعمسو


يصور هذا التمثال با-رعمسو، الذى أصبح فيما بعد الملك رمسيس الأول، مؤسس الأسرة التاسعة عشر، فى الوضع التقليدى ككاتب جالس. ويهدف هذا النوع من التماثيل إلى تصوير رجل معرفة كبير، وليس مجرد كاتب.

وقد صور وجه با-رعمسو بملامح هادئة وجادة، ويرتدى شعرا مستعارا مموج ينتهى بكثافة على الجبهة وفوق الحواجب مباشرة، ويتموج ناحية الأكتاف مغطى الجزء الأعلى من الأذنين.

وتتجه عيناه ناحية ورقة بردى مفتوحة وضعت على ركبتيه، بينما مثلت اليد فى وضع الكتابة. ويغطى جسده نقبة طويلة حابكة ربطت تحت إبطه وتغطى ساقيه المتقاطعة.

وقد نقش محيط القاعدة باسمه وألقابه، بينما نقش خرطوش الملك حور-محب على الكتف الأيمن والذراع الأيمن للتمثال.

ومن الجدير بالذكر أن با-رعمسو، قبل اعتلائه العرش، كان يشغل وظيفة الوزير وقائد الجيش إبان عصر الملك حور-محب.
الأبعاد

العرض ٨٠ سم
الارتفاع ١٢٣ سم

تمثال الكاتب ماع-نفر


يجسد تمثال الكاتب ماع-نفر الصورة المثلى للموظف الكفء، حيث يظهر هنا جالساً القرفصاء واضعا على ركبتيه لفافة بردى.

ويضع الكاتب على رأسه شعراً مستعاراً ينزل للخلف لينسدل على الأكتاف مع تركه الأذن مكشوفة، وهناك شارب رفيع فوق فمه. كما تزين رقبته قلادة كبيرة ذات خرز أخضر. وتعطى ملامح الوجه تعبير الاهتمام كما لو كان ينصت لسيده.

وقد سجل صاحب التمثال اسمه على القاعدة، وذلك لأن مكانة الكاتب كانت فى غاية الاحترام لدرجة نجد معها حرص العديد من أصحاب المقابر على تصوير أنفسهم فى وضع الكاتب سواء كان قارئا أو كاتباً.

الأبعاد

الارتفاع ٤٧ سم



تمثال الكوبرا


ثبت هذا الصل أو الكوبرا الملكية الى قاعدة، وكما هى العادة فقد صورت برأس منتصبة متحفزة للرد بعنف على أى عدو للملك.

وبناء على مظهرها، التى زينت فيه رأسها بقرنى بقرة يحصران فيما بينهما قرص الشمس، فقد ارتبطت الكوبرا هنا برب الشمس رع، حيث تحوط قرصه بانحناءة جسمها.

وهى فى نفس الوقت تمثل عينه النارية التى تدمر ثعابين العالم الآخر المهاجمة التى يمكن أن تهدد رب الشمس إبان رحلته الليلية. ومن الملاحظ فى هذا التمثال روعة فى تشكيل الرأس والجسم.
الأبعاد

الطول ١٢١ سم

تمثال المعبود سوبك


يصور هذا التمثال المعبود سوبك بجسم إنسانيّ ورأس تمساح وتمتد ذراعاه على طول جسده ويزين معصمه أساور. ويرتدى غطاء رأس به قرص الشمس تحوطه ريشتان وقرنى كبش وتزينه الكوبرا. وهو بذلك يكون مشابهاً لغطاء الرأس الخاص بآمون رع.

ومن الجدير بالذكر أن سوبك قد عبد كأحد مظاهر رب الشمس وعرف بإسم سبك- رع. وفى خلفية هذا التمثال الصغير يوجد جسد ثعبان ملتف أربع مرات على القاعدة.
الأبعاد

الارتفاع ١٤ سم

تمثال المعبود نفر-توم


يصور هذا التمثال المعبود نفر-توم، مرتدياً نقبة الشنديت، وممسكاً فى يده اليسرى بالسيف المعقوف على هيئة نبات. ويضع على رأسه غطاء رأسه الكبير المعتاد المركب والذى يتكون من زهرة لوتس مفتوحة بريشتين قصيرتين، وهناك قلادتين "منيت" معلقتين على جانبى زهرة اللوتس.

والمنيت هى قلادة بثقل خلفى ترمز للخصوبة عن طريق ارتباطها بحتحور. هذا ولا يوجد أى أثر للطلاء سواء على زهرة اللوتس أو المنيت.
الأبعاد

الارتفاع ٢٥ سم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالقادر
مشرف عام


عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: المتحف المصري   السبت مارس 08, 2008 3:41 pm

تمثال الملك رمسيس الثانى والمعبود بتاح-تا-تنن


يصور هذا التمثال الملك رمسيس الثانى والمعبود بتاح-تا-تنن رب منف إلى يساره، جالسين على مقعد ذو ظهر مرتفع، وقد وضع الرب الملقب بأبو الملك، ذراعه خلف ظهر الملك. ويوحد هذا الوضع بين رمسيس الثانى والرب، كما يدل على تقديسه الذى ظهر على أغلب آثاره.

يرتدي رمسيس الثانى نقبة الشنديت وغطاء الرأس ذو الثنيات المعروف بالنمس، ويحميه الصل المقدس أو ثعبان الكوبرا. أما اللحية المستعارة فقد ثبتت على الذقن عن طريق شريطين متصلين بغطاء الرأس.

ويرى الملك بملامحه النموذجية كشاب ذو عينان ضيقتان مسحوبتان وفم ممتلئ. أما الرب فيلبس شعرا مستعارا، كما أنه كان يقبض على علامة عنخ، رمز الحياة المديدة.

وقد نقش ظهر التمثال بنص وخراطيش رمسيس الثانى، بينما يزين جوانب الكرسى بعلامة السما-تاوى، رمز وحدة الأرضين.
الأبعاد

الارتفاع ١٤٧ سم

تمثال الملك زوسر


هذا التمثال الذي عثر عليه في حجرة ضيقة، والتي تعرف باسم السرداب، وتقع شمال شرق المجموعة الجنزية للملك زوسر بسقارة، هو أقدم ما عرف من التماثيل بالحجم الطبيعي في مصر، وهو يمثل الملك زوسر جالسا على العرش، وقد غطى جسده رداء احتفالي.

وكان التمثال بأسره مكسوا بطبقة من ملاط أبيض، ثم لون.

أما العينان الغائرتان، فكانتا يوما ما مرصعتين.

ويتخذ الملك شعرا مستعارا أسود، يعلوه لباس الرأس الملكي، المعروف باسم النمس، فضلا عن اللحية المستعارة الشعائرية.

وقد نقش السطح الأمامي من القاعدة، بنص هيروغليفي دقيق، ينطق عن أسماء وألقاب ملك مصر العليا والسفلى، وهو نثري خت.
الأبعاد

العرض ٤٥.٣ سم
الطول ٩٥.٥ سم
الارتفاع ١٤٤ سم

تمثال الملك سنوسرت الأول


عثر على هذا التمثال الخشبي الصغير لسنوسرت الأول، في قبر خاص بأحد كبار رجال الدولة. ويتألف من قطع وصل بعضها ببعض بمسامير من الخشب.

والملك هنا متوج بتاج الصعيد الأبيض، ممسكا بيسراه صولجان الحاكم الحقا، بينما يمسك بصولجان السلطة السخم في يمينه. وتغطي رداءه طبقة من الجبس وطلاء أبيض.
الأبعاد

العرض ١١ سم
الطول ٢٦ سم
الارتفاع ٥٦ سم

تمثال الملكة حتشبسوت راكعة وهى تقدم آنيتان نو


تبدو الملكة حتشبسوت بملامحها الأنثوية الجميلة راكعة وهى تقدم آنيتان من الزهور في المراسم المقدسة لآمون رع.

وعادة ما كانت الملكة تصور نفسها في اغلب التماثيل الخاصة بها كالحكام الرجال، ولكن ملامح وجهها الجميلة تبدو واضحة في هذا التمثال.
الأبعاد

الارتفاع ٠.٨ م

تمثال الملكة مريت آمون


نسب هذا التمثال إلى ابنة رمسيس الثاني، المسماة مريت آمون، التي صارت بعد موت أمها الزوجة الملكية. وهو من الحجر الجيري وعثر عليه في طيبة.

وقد نحت الشعر المستعار وقسمات الوجه نحتا ممتازا مما يجعل من التمثال صورة رائعة الجمال وآية من الفن الرفيع.

وكانت مريت آمون كاهنة للربة حتحور كما كانت تتولى العزف على صلاصل الربة موت، وحاملة منات، قلادة حتحور التي تقبض عليها بيسارها.

الأبعاد

العرض ٤٤ سم
الارتفاع ٧٦ سم



تمثال النمس


يرتبط الإله النمس بالأرباب الراعية لمصر السفلى، الربة الأفعى "واجت". ولهذا وضع النمس على رأسه قرص الشمس مزينا الكوبرا.

والتمثال يصور النمس وهو يرفع مخالبه مدافعا. ويرمز تصوير النمس على المعابد الجنائزية للملك أمنمحات الثالث ومقابر الرعامسة إلى الأرواح في العالم الآخر. وكان هذا النوع من تماثيل النمس يستخدم كشكل من النذور.
الأبعاد


الارتفاع ١٦ سم

تمثال ايو ف عا بن نخت-إف-موت حاملاً أوزوريس


هذا تمثال لكاهن تحوت المدعو ايوف عا يمثله حاملاً لتمثال اوزوريس. وقد صور الكاهن مرتدياً نقبة ذات ثنيات والتى يمسكها حزام حول الوسط.

وقد شكل هذا التمثال الراكع بإتقان فوق العادة، وهو يجسده كرجل بأكتاف عريضة وصدر مفتول العضلات وعظام ترقوة بارزة وذراعين قويين.

ويستند شعره المستعار من الخلف على دعامة التمثال ويصل إلى حافة الكتفين. ويتصف هذا الشعر المستعار بأنه مفرود ومحزز بعمق وعريض جداً.

أما الوجه فهو مربع ومشكل بعمق وطبيعية، ولكنه يعطى تعبيراً عابساً نوعاً ما. وقد ثنى الرجل ساقيه أسفل فخذيه ليحمل على حجرة بيديه الطويلتين تمثالاً جالساً لأوزوريس بكامل شاراته ومخصصاته واضعاً على رأسه تاج الآتف الأبيض ذا الريشتين، كما يمسك فى يديه صولجان ومنشة. وهو يجلس على كرسى منخفض.

وعلى الدعامة الخلفية للتمثال نقش عمودين من الكتابة داخل إطار. وعلى كل جانب من الدعامة نقش عمود من الكتابة بدون إطار، يحتوى على صلاة لأوزوريس واسم وألقاب صاحب التمثال ويقف التمثال على قاعدة مستطيلة وسميكة، محاطة بصفين من الكتابة الهيروغليفية.

وعلى سطح القاعدة، أمام ركبتى التمثال الراكع نقش نص آخر فى صفين.
الأبعاد


الارتفاع ٣٦ سم

تمثال بتاح-باتك


يجسد هذا التمثال المعبود القزم بتاح-باتك بجسد عار ممتلئ وساقين مقوستين ورأس مسطحة على شكل شبه المنحرف. وهو يضع يده اليمنى على فمه واليد اليسرى على بطنه وهى قابضة على صولجانا يسمى أوبا وترمز الى السلطة والحكم.

وقد ظهر هذا الشكل إبان العصر المتأخر عندما أدمج بتاح مع الحِرفيين الأفزام. ولقد شاهد المؤرخ الإغريقي هيرودت تماثيلا قزمية مشابهة فى معبد منف حيث اتحد المعبود الإغريقى هيفاستوس راعى صناع الذهب مع المعبود المصرى بتاح.
الأبعاد


الارتفاع ١٧ سم

تمثال بدون رأس للملك مرنبتاح


تمثال بلا رأس للملك مرنبتاح، رابع ملوك الأسرة التاسعة عشرة. يقف الملك على الطريقة التقليدية مقدماً ساقه اليسرى وممسكاً فى يديه باشياء اسطوانية. وهو يضع لحية مستعارة ويلبس على صدره القلادة الكبيرة المسماة أوسخ.

وأسفل القلادة هناك محابس لقطعة من الحلى تغطى الجزء الأمامى من الصدر يعلوها قرص الشمس. وامام الساق اليمنى نقش اثنان من خراطيشه وألقابه التى تصفه بأنه سيد الأرضين.

ويرتدى مرنبتاح نقبة ذات ثنيات بحزام عريض مزين بخرطوشه الملكى. ووفقاً للنص المنقوش على التمثال فإنه يؤرخ للعام الثانى من حكم مرنبتاح.

الأبعاد

الارتفاع ١٣٥ سم

تمثال تحوت


تمثال يصور المعبود "تحوت" في هيئة جسم بشري برأس طائر الأيبس ويرتدي باروكة من ثلاثة أجزاء. والتمثال مصنوع من الخزف القيشاني ومطعم بالخشب المذهب، ويقف على قاعدة من الخشب المذهب المطلي بطبقة من الورنيش اللامع.

ويصور التمثال "تحوت" بحلية من طوق كبير؛ والعينان مطعمتان، ونفذت خطوط الزينة بالنقش البارز.
الأبعاد

الارتفاع ٨.٢ سم

تمثال ثعبان على قائم


تمثال صغير لثعبان مقدس له ريشة على الذيل. ووضع التمثال على شارة، وهى تحمل على قائم كرمز أو إشارة إلى نقطة تجمع الحشود فى المعارك. وقد حفظ التمثال فى مقصورة من الخشب المطلى بالقار الأسود.

وهذا التمثال من مجموعة توت عنخ آمون، ويمثل التمثال الربة قبحوت، ابنة انوبيس، وهى ربة العذوبة وتلعب دورا كبيرا فى المراسم الجنائزية.
الأبعاد

الارتفاع ٦٧ سم


تمثال جالس سنوسرت الأول


تمثل هذه المجموعة عشرة تماثيل مصنوعة من الحجر الجيري الأبيض للملك سنوسرت الأول، جالساً على كرسي العرش، وقد إرتدى على رأسه غطاء الرأس المعروف بالنمس، المزين بالكوبرا.

وتختلف التماثيل بعضها عن بعض بشكل بسيط، وهي تحمل ملامح شاب هادئ. وما يلفت النظر في هذه التماثيل، هي النقوش التي تحيط بالعرش من الجانبين، لتبرز فكرة وحدة الأرضين، والتي حققها حابي، رب النيل. وكل خمسة تماثيل، يتم استبدال الأخير بحورس وست.

بل أكثر من ذلك، فلدينا هنا شكل نادر لست، رب الفوضى والقوة والصحراء، لم يتم تدميره بسبب خرافات الأجيال، التي تتالت فيما بعد.
الأبعاد

العرض ٥٨.٤ سم
الطول ١٢٣ سم
الارتفاع ٢٠٠ سم


تمثال جالس لآمون


يصور هذا التمثال المعبود آمون جالساً على عرشه وقد لبس تاجه التقليدى الذى يتكون من ريشتين وبينهما قرص الشمس.

ويضع أمون يده اليسرى مفرودة على فخذه بينما يمسك فى يده اليمنى علامة الحياة عنخ، وهو يرتدى النقبة الملكية المسماة شنديت.

كان هذا التمثال مذهباً كما أن ملامحه نحتت بفن وخاصة العينان والحواجب والتى ربما كانت مطعمة بأحجار شبه كريمة.
الأبعاد

الارتفاع ٥٣ سم

تمثال جالس لآمون-رع


تمثال للرب آمون-رع الذي كان يرتبط ارتباطا وثيقا بالكبش.

يصوره التمثال في وضع الجلوس؛ قابضا بيده اليسرى على ركبته. ويده اليمنى مرفوعة إلى أعلى، ومن المؤكد أنها كانت تمسك بصولجان.

وهناك أجزاء مميزة للإله آمون مفقودة من التمثال، منها: غطاء رأسه والريشتان الكبيرتان (الطويلتان). وفقدت كذلك مادة تطعيم العينين.
الأبعاد

الارتفاع ١٤.٥ سم

تمثال جالس لأمنحتب ابن حابو، كرجل مسن


تمثال من الجرانيت الرمادي للكاتب الملكي والمهندس أمنحتب ابن حابو، ذلك الذي خدم في بلاط الملك أمنحتب الثالث.

وقد اكتسب هذا الرجل الحكيم في حياته سمعة طيبة، وشرفا عظيما، تجليا فيما أحرز من امتيازات، حين أذن له الملك ببناء معبده الجنزي، في الضفة الغربية من طيبة، كما أودع هذا التمثال مع تمثال آخر يمثله في شبابه، في معبد آمون رع بالكرنك، ليتولى الوساطة بين الرب وزوار المعبد.

وقد اعتبر أمنحتب ابن حابو ربا للشفاء في العصر البطلمي، وكرست له مقصورة في معبد الدير البحري.

ويصوره التمثال في هيئة رجل مسن، وقد ذكر هنا على النقش المحفور، أنه بلغ الثمانين عاما من عمره، وكان يأمل فى أن يبلغ العشرة بعد المائة والذى يعتبر سن الحكمة.
الأبعاد

الارتفاع ١٤٢ سم


تمثال جالس لأمنمحات الثالث


وجد هذا التمثال من الحجر الجيرى لامنمحات الثالث جالساً على عرشه فى المعبد الجنائزى للفرعون فى هوارة. ويعتقد أن التمثال أستخدم فى مبنى الاحتفالات الكبير والذى يعتقد أنه تم بناءه للإحتفال بعيد "سد".

ويفتقد التمثال مظهر القوة العضلى الذى يميز التماثيل الأخرى للملك. ولكن خطوط الوجه توحى بالثبات والرسوخ وتبدو نظرته محددة وقاسية أما خطوط الجسم فهى قوية وحادة.

ويجلس الملك واضعاً يديه على نقبة مخططة ويشبه العرش فى مجمله عروش تماثيل الملك سنوسرت الأول والتى وجدت فى اللشت.

وقد زينت جوانب العرش بنقوش مماثلة من علامات "سما تاوى" والتى ترمز الى وحدة الشمال والجنوب، كما يوجد نقش لربى النيل حابى واقفين وتحيط بهما زهور البردى واللوتس إشارة إلى مصر العليا والسفلى.
الأبعاد

الارتفاع ١٥٧ سم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالقادر
مشرف عام


عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: المتحف المصري   السبت مارس 08, 2008 3:44 pm

تمثال جالس لأوزوريس

يصور هذا التمثال أوزوريس، رب الأبدية، زوج إيزيس. وهو يظهر جالساً على العرش فى صورته النموذجية كمومياء ملفوفة فى رداء ضيق وحابك.

ويحيط بتاج الآتف الذى يلبسه على رأسه ريشتا النعامة، كما يزينه الصل المقدس أو الكوبرا الملكية. وأسفل وجهه الأملس الحليق، يضع أوزوريس اللحية المستعارة على ذقنه.

ويمسك فى يديه علامات الحقا رمز الحاكم وهى الخطاف ونخخو المذبة رمز العزة والسلطان.
الأبعاد

الارتفاع ٣٨ سم

تمثال جالس لإيت- حات


يصور هذا التمثال الملون إيت- حات، ومعنى اسمها زينة الملك. وهى تجلس على كرسى بظهر منخفض وتميل للأمام.

وتضع السيدة يدها اليسرى مفرودة على ركبتها، بينما تقبض يدها اليمنى. وهى ترتدى ثوباً طويلاً، وشكلاً بسيطاً من الشعر المستعار ذى الثلاثة أجزاء، الذى كان فى الأصل أسودا.

ووجه إيت-حات مستدير بعيون واسعة وحواجب عريضة. أما أنفها فشكله منتظم وصغير، كما شكلت شفاهها بحيث تعطى العلامة الهيروغليفية لحرف الراء والتى تنطق بمعنى كلمة فم.
الأبعاد

الارتفاع ٢٤ سم

تمثال جالس لتحتمس الثالث


يمثل التمثال الفرعون تحتمس الثالث جالسا على عرشه مرتديا التاج المصرى التقليدى المزين بالحية الملكية حارسة الفراعنة وتبدو يداه مبسوطتان على ركبتيه ويكتب اسمه على خرطوش ملكى على حزامه.

على جانبى الأرجل عمودان مكتوبان بالهيروغليفية مكتوب عليهما اسمه ونعوته وعلى جانبيه كان يوجد رسم سماتاوي، رمز اتحاد مصر السفلى والعليا، لم يبق منه سوى جزء من نبات البردي. ونجد أن ملامح تمثال الملك تحتمس الثالث تشبه ملامح الملكة حتشبسوت.

الأبعاد

الارتفاع ١٨٩ سم

تمثال جالس لتسن بن فيفى


كان تسن ابناً للكاهن المطهر فيفى. وكان يعمل جزاراً فى مجزر القصر الملكى.

وهذا التمثال يصوره جالساً على كرسى فى الوضع التقليدى. وهو يضع على رأسه شعراً مستعاراً مستديراً ذو خصلات، كما يلبس قلادة كبيرة حول رقبته ونقبة قصيرة بها ثنيات على جانبها الأيمن.

وعلى الرغم من أن تشكيل التمثال جيد، إلا أن الصدر ليس متناسباً مع الخصر النحيف.
الأبعاد

الطول ٢٢ سم
الارتفاع ٣٧ سم

تمثال جالس لرجل


يمثل هذا التمثال رجلاً جالساً يسنده دعامة خلفية. ويفرد الرجل يده اليسرى فوق ركبته بينما يقبض يده اليمنى.

وهو يرتدى نقبة بسيطة بجزء ذى ثنيات يلف من الأمام حيث يربطها، و تظهر من الحزام يد خنجر, كما يضع الرجل على رأسه شعراً مستعاراً مستديراً بخصلة مربوطة، مكسور جزء منها، ويزين رقبته قلادة بسيطة ملونة.

وكان التمثال فى الأصل ملوناً، حيث أعطى للجسم لوناً مائلاً للحمرة فى حين لون الشعر المستعار والحواجب وحدقة العين وربما قاعدة الكرسى باللون الأسود.

الأبعاد

الارتفاع ٣٦ سم

تمثال جالس لرع حوتب ونفرت


كان رع حوتب فيما يحتمل من أبناء سنفرو، وبالتالى فهو من إخوة الملك خوفو. وكان يحمل ألقاب كبير كهان رع في هليوبوليس، وقائدا للجيش، ورئيسا للإنشاءات.

ونراه هنا يرتدي نقبة قصيرة وله شارب أنيق، وتميمة على هيئة القلب حول عنقه.

أما الزوجة نفرت، فتحمل لقب "المعروفة لدى الملك". وقد بدت بشعر مستعار يصل إلى الكتفين، محلى بإكليل زهري، على حين يرى شعرها الطبيعي من تحت الشعر المستعار، كما تحلت بقلادة عريضة.

ويبدو كأن الرعب الذي أصاب أول من تطلع من العمال إلى التمثالين، إنما يعزى إلى سطوع أشعة المشاعل على العيون المطعمة بألوانها الحية، مع صدق تعبير الوجهين.

كما يتبين لنا التمييز في لون البشرة السمراء المحمرة، عند الرجل، والبيضاء المصفرة عند المرأة، وكان ذلك تقليدا فنيا إتبع على مدى الحضارة المصرية.

الأبعاد

العرض ٥١ سم
الطول ٦٩ سم
الارتفاع ١٢١ سم

تمثال جالس لرع-حتب


فى هذا التمثال نرى رع-حتب جالساً على كرسى بظهر قصير، فارداً يديه على ركبتيه وقد ارتدى نقبة قصيرة وقلادة حول رقبته.

وعلى الجانب الأيسر للكرسى نقش اسمه ولقبه "كاتب الملك".

وبالرغم من أن التمثال غير جيد فى نحته، إلا أنه فى حاله جيدة من الحفظ.
الأبعاد

الارتفاع ٣٩ سم

تمثال جالس لسنوسرت الأول


تمثال من أحد التماثيل العشرة التى تمثل سنوسرت الأول جالساً على العرش المشكل على هيئة كتلة مكعبة، وقد وجد مخبأ بجوار المعبد الجنائزى الخاص به فى اللشت. وكان مخططا أن يوضع هذا التمثال من الحجر الجيرى الأبيض فى المعبد لكن هذا لم يحدث ربما بسبب تغير فى تخطيط المعبد.

ويبين التمثال الملامح الفنية التى كانت سائدة فى الدولة القديمة وخاصة منطقة الوجه وتفاصيل العضلات والتى تعطى إحساس القوة.

وتشير ملامح وجه الملك المتناسقة الى الصفاء والهدوء والشباب كما يرتدى غطاء الرأس الملكى ونقبة ذات ثنيات فى بعض التماثيل العشر. أما اللحية المستعارة وثعبان الكوبرا على جبينه فهما رمزان للملكية.

وترتكز يداه على أرجله، حاملأً فى إحداهما منديل، أما الأخرى فموجهه الى اسفل.

وقد زينت جوانب العرش بنقوش بارزة لـعلامة "سما - تاوى" رمز اتحاد القطرين وفى وسطهما تجسيد لربى النيل وزهور من البردى واللوتس. ويتوجهم خرطوش يحمل اسم تتويج الملك "خبر كارع" وتشير الكتابة الهيروغليفية الى أسماء وصفات الأرباب المنقوشة. بينما نرى انه تم استبدال الصورة المزدوجة لرب النيل الموجودة عل خمسة من العروش لهذه التماثيل بالمعبودين حورس وست، وخرطوش يحمل اسم الولادة الذى اعطى للملك سنوسرت.
الأبعاد

الارتفاع ١٩٤ سم

تمثال جالس للإله تحوت

كان تحوت، إله الكتابة والحكمة، يصور في شكل قرد البابون. كما كان تحوت مرتبطا بالقمر "إياح"، وكان يسمى "رب عين القمر" وبذلك كان يعتبر المسئول عن حماية العيون والحفاظ عليها. وقد كان أيضا إله التقويم، حيث كان من اليسير عد الأيام عن طريق رصد الهلال وتطوره في كل ليلة. وأصبح تحوت كذلك الإله الراعي للكتبة والأطباء، ومساعدا لأوزوريس في محكمة العدل؛ حيث يقوم بتلاوة الحكم.

ويعلو قرص الشمس والهلال رأس قرد البابون الذي يجسد تحوت؛ وتحميهما أفعى الكوبرا. وقد أخفي قرد البابون الجالس حتى الركبة بغطاء خال من التفاصيل. وتتدلى من رقبته صدرية تبين عين "أوجات" الواقية، بين ريشتي "ماعت" إلهة الحكمة؛ وتحتهما العلامة التي تعني "الجميع"، وقد نحتت تفاصيل اليدين والقدمين بعناية ودقة.
الأبعاد

الارتفاع ٧٦ سم

تمثال جالس للإلهة إيزيس

تمثال للمعبودة إيزيس عثر عليه بمقبرة رئيس الكتبة "بسماتيك" في سقارة. ويمثل زوجة المعبود العظيم أوزيريس، أم حورس، في هيئة امرأة جميلة. وتمسك إيزيس علامة الحياة "العنخ".



ولأن إيزيس ترتبط كثيرا بالمعبودة حتحور؛ فإنها ترتدي تاجا مماثلاً لتاجها، يتكون من قرص الشمس بين قرني بقرة.



وتحتوي قاعدة التمثال على صيغة إهداء موجه من "بسماتيك" إلى إيزيس؛ معبودة السحر والفتنة التي نجحت في إعادة زوجها أوزيريس إلى الحياة، بعد أن قتله أخوه ست.

الأبعاد



العرض ٢٠ سم
الطول ٤٥ سم
الارتفاع ٩٠ سم




تمثال جالس للربة اللبؤة سخمت

عرفت اللبؤة بأنها الأم التي تدافع عن أطفالها، فاختارها قدماء المصريين لكي تكون ربة الحرب؛ التي تبث الرعب في قلوب الأعداء. وقد كانوا يسمونها "سخمت القوية".



ويصور التمثال، الذي أتقن نحته، الربة سخمت في شكل امرأة برأس لبؤة؛ تجلس فوق كرسي مكعب مرتفع. وكان الرأس يعلوه في الأصل تاج مثبت في ثقب على القمة. وملامح اللبؤة منحوتة بإتقان، ونحت العرف مفصلا بعناية. وهناك أيضا باروكة شعر مستعار، بخصل طويلة تتدلى إلى الصدر. وقد وضعت اليدان فوق الركبة؛ حيث اليد اليمنى منبسطة، بينما اليد اليسرى مضمومة وكانت من قبل تمسك بصولجان.

الأبعاد



الارتفاع ٦٠ سم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالقادر
مشرف عام


عدد المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: المتحف المصري   السبت مارس 08, 2008 3:47 pm

تمثال جالس للمدعو إنتى- شدو


يظهر انتى- شدو جالساً على كرسى بلا ظهر. وهو يضع على رأسه شعراً مستعاراً قصيراً ومموجاً، ويلبس قلادة زرقاء وبيضاء ونقبة قصيرة. وكل ملامحه، خاصة العينين والأنف والفم بارزة. ويضع الرجل يديه على ركبتيه ويمسك فيهما لفائف من الكتان تشبه المنديل.

وعلى الجانب الأيمن من الكرسى نقشت بعض الكتابات الهيروغليفية التى توضح أسماء وألقاب إنتى-شدو.
الأبعاد

الارتفاع ٤٠.٥ سم


تمثال جالس للمعبود أنوبيس


يصور هذا التمثال المعبود أنوبيس رب الحماية فى العالم الآخر جالساً. وقد طعمت عيناه بالفضة أو الألكتروم.

ونرى أنوبيس هناً رافعاً يده اليسرى قليلاً، فى حين أن يده اليمنى موضوعة على ركبته. كما أن هناك أثار لون أخضر بين ساقى التمثال، بالإضافة إلى كتابات هيروغليفية على القاعدة.
الأبعاد

الارتفاع ١٢.٥ سم


تمثال جالس للملكة نفرت

تمثال للملكة نفرت جالسة على العرش وترتدي باروكة تعرف بباروكة حتحور التي بها ثلاث خصلات أو ضفائر شعر منفصلة. وتتدلى ضفيرة كبيرة خلف الرأس، بينما شدت ضفيرتان إلى الأمام ولفتا في أشرطة ضيقة. وتنتهي الضفيرتان الأماميتان على الثديين، في حلزونين يحيطان بقرصين. وتظهر صورة الكوبرا على الجبين، بغرض الحماية.

وللملكة وجه كبير وأذنان بالغتا الضخامة؛ ومنفصلتان تقريبا. وتظهر أطرافها الضخمة موقعها القوي. وترتدي الملكة ثوبا بفتحة منخفضة جدا وخلاخيل كبيرة تزين كحليها السميكين.

كما ترتدي صدرية محززة بشغل مفتوح، وقطعة كبيرة من الحلي تلبس على الصدر. ومن المرجع أن الجزء الذى محى من النص المكتوب على جانب العرش، يحمل ألقاب الملكة.
الأبعاد

الارتفاع ١١٢ سم

تمثال جالس لموظف كبير


يمثل هذا التمثال الملون رجلاً جالساً على كرسى بلا ظهر، بينما يسند رجله على القاعدة. وتتفق ملامح وجهه مع الطراز العام لتماثيل الدولة القديمة، فالعيون ملونة، والجفون مزينة بالملاخيت، وشعره المستعار يكشف أذنيه.

ويلبس الرجل نقبة قصيرة بها ثنيات على أحد الجوانب وخنجر مثبت فى الحزام. وعلى إبزيم الحزام توجد زخارف مسطحة. كما أنه يمسك فى يده اليمنى صولجاناً يدل على مكانته، فى حين يفرد يده اليسرى على فخذه. ونلاحظ أن حجم الأقدام لا تتناسب مع حجم باقى الجسم.
الأبعاد

الارتفاع ٤٥ سم

تمثال جالس لنخبت


يجسد هذا التمثال الصغير للربة النسرة "نخبت" فى هيئة إمرأة جالسة مرتدية لباساً ضيقاً وتضع فوق رأسها تاجاً يتألف من مخروط مع قرص شمس محاطاً بالريشتين والقرون.

ومن الجدير بالملاحظة أن اليدان قد تم تشكيلهما بمعزل عن التمثال ثم ثبتا الى الجسم بعد ذلك.
الأبعاد

الارتفاع ١٧ سم
تمثال جالس لوالدة خفرع


هذا التمثال الضخم من الحجر الجيرى مدمر الوجه تماماً. وهو يصور والدة الملك خفرع، الملكة ميريت ايتس.

وهى كانت أيضاً زوجة للملك خوفو. كما يمكن أن نفهم من النقش الهيروغليفى الموجود على العرش حيث نقرأ: "المتوفاه، إبنه الملك جدفرع من جسده، والدة خفرع وزوجة خوفو سيد الأرضين".

وتجلس الملكة على عرش بلا ظهر واضعة على رأسها شعراً مستعاراً ينسدل فى ثلاثة أجزاء، كما ترتدى ثوباً طويلاً ضيقاً.
الأبعاد

الارتفاع ٢٤٠ سم

تمثال جد-إيست-إيو-إف-عنخ بن خنسو-مس


كان هذا التمثال مكسوراً فى ثلاثة قطع ركبت معاً وأضيف إليها ترميم حديث يكمل الجزء المفقود بين الجذع والقدمين، كما ركبت الرأس مباشرة فى الجذع.

ويمسك چد-إيست-إيو-إف-عنخ مائدة قرابين موضوعة فوق عمود مربع بين قدميه. ونلاحظ أنه يقدم قدمه اليسرى. ونقبته ذات الثنيات الأفقية يربطها حزام غير مزين، وكانت منتشرة فى عصر الدولة الحديثة.

وجذع الرجل رياضى شديد التناسق بوسط نحيف وصدر قوى وأكتاف عريضة. أما الرأس الحليقة فقد مثلت بطريقة طبيعية جداًِ. والوجه منحوت بخطوط عميقة لتصف رجلاً متقدماً فى السن.

وعلى النصف العلوى من الدعامة الخلفية للتمثال نجد عموداً من الهيروغليفية. أما القاعدة المربعة فهى منقوشه على سطحها العلوى فقط.
الأبعاد

الارتفاع ٥٠.٨ سم

تمثال جماعي لسيتي الأول مع آمون وموت


تمثال جماعي لسيتي الأول مع آمون و"موت" عانى قدرا كبيرا من التلف؛ ففقدت منه أجزاء كثيرة.

ويمثل الزوجين المقدسين؛ الإله آمون وزوجته الإلهة "موت" التي تضع ذراعها الأيمن حول ظهر زوجها؛ كعلامة للمودة. وهما جالسان على عرشهما، ويقف بينهما الملك سيتي الأول باعتباره ابنهما؛ أو العضو الثالث في "ثالوث الكرنك"؛ الإله خونسو.

وتمثال الملك سيتي الأول أصغر كثيرا من تمثالي الزوجين المقدسين؛ بنفس نسب التماثيل التي تصور الوالدين مع أطفالهم.

وقد فقد تمثال آمون معظم الجزء العلوي منه، والذي يمثل تاجه التقليدي المكون من ريشتي نعامة؛ إلى جانب الكتف الأيمن والذراع الأيمن واليد اليمنى، والقدمين. أما تمثال الإلهة آمون فلقد فقد منه الرأس و جزء كبير من الجذع. والوجه على تمثال الآمون ليس الوجه الأصلي، وإنما نسخة بديلة صنعت بمتحف اللوفر في باريس.

التمثال فقدت منه الرأس؛ مثلما فقد الصدر. وصور الملك واقفا وساقه اليسرى إلى الأمام ويرتدي الكلتية الملكية المنشاة، وقد بسط كلتي يديه عليها. ونقش اسمه داخل الخرطوش على قاعدة التمثال.

وزين خلف تمثالي آمون و"موت" بسبعة أعمدة من الكتابة الهيروغليفية، كما نقش جانبا العرش بعلامة "سيما-تاوي" التي ترمز إلى توحد مصر العليا والسفلى؛ وهي تمثل بزهرتي البردي واللوتس، رمزي قسمى مصر، مربوطتين حول القصبة الهوائية والرئة.
الأبعاد

الارتفاع ٨٤ سم
العرض ٤٣ سم


تمثال جماعي للملك رمسيس الثالث مع حورس وست


تمثال جماعي للملك رمسيس الثالث مع الإله حورس والإله ست. والتماثيل الثلاثة في وضع الوقوف، وهي جميعا في نفس الارتفاع تقريبا. ويقف تمثال الملك بين التمثالين الآخرين اللذين صورا من الجانب.

ويرتدي رمسيس الثالث التاج الأبيض لمصر العليا بالصل على الجبهة، وصدرية بعدة صفوف، والكلتية الملكية "الشنديت" بحزام طويل يتدلى إلى أسفلها. ويمسك الملك بالعنخ، علامة الحياة، في يده اليمنى ولفافة السلطة في يده اليسرى. ويقف بساقه اليسرى إلى الأمام.

وتمثالا الإلهين حورس وست في نفس الوضع، بالساق اليسرى إلى الأمام؛ وكل منهما يمسك بالعنخ ويرتدي الصدرية المصرية وكلتية "الشنديت". وقد وضع كل إله إحدى يديه على تاج الملك: وهذا يجسد مشهد تتويج الملك رمسيس الثالث.

ويرمز حضور الإلهين (حورس رب الشمال وست رب الجنوب) لشرعية تتويج الملك ومساندة الأرباب لحكمه.
الأبعاد

الارتفاع ١٩٥ سم
العرض ٧٢ سم

تمثال حابى على شكل مومياء


تمثال من الخشب المطلى بالذهب لرب النيل حابى واقفاً على قاعدة صغيرة مستطيلة الشكل. ويظهر حابى عادة بلحية كثيفة، ضخم البنيان وعريض الصدر، مرتديا تاج مشكل من مجموعه من البوص وزهور اللوتس.

ولكنه يظهر فى هذا التمثال على شكل مومياء، مغطى بعباءة وصدرية مزخرفة، وقد ضم يده الى صدرة. والجسم مغشى تماما بالذهب، فيما عدا عيونه وحاجبيه ولحيته المستعارة. كما يرتدى شعراً مستعاراً مكون من ثلاثة أجزاء.
الأبعاد

الارتفاع ٥٨ سم

تمثال حات-محيت


يجسد هذا التمثال المعبودة حات-محيت على هيئة سيدة جالسة على كرسى واضعة على رأسها تاج مزين من الأمام بالصل المقدس تعلوه سمكة، رمز المعبودة. كما ترتدى رداءاً ضيقاً وتضع يديها فوق فخديها. كما تضع قدميها على مسند قدم عليه كتابات هيروغليفية.

وأمام هذا المسند نرى منظراً لرجل راكع فى وضع تعبد للربة. وخلف هذا الرجل هناك عامود قصير منقوش عليه كتابات هيروغليفية.
الأبعاد

الارتفاع ١٦ سم


تمثال حاروا ابن بادى موت


تمثال يصور حاروا جالساُ مرتخياً. وهو في مجلسه؛ يضع ساقه اليمنى مثنية تحته. بينما سحبت ساقه اليسرى إلى الأمام.

ويصور التمثال النبيل حاروا بديناُ ممتلئاً؛ كدليل على ثرائه. وزين التمثال بستة نقوش هيروغليفية رأسية، تعطي اسمه وألقابه.
الأبعاد

الارتفاع ٤٤ سم



تمثال حتب-دى-اف


يعد هذا التمثال من أول نماذج تماثيل الأفراد فى الدولة القديمة. ولأول مرة يتخذ التمثال وضع الركوع مع فرد اليدين على الركبتين. وقد وضع حتب-دى-اف على رأسه شعراً مستعاراً قصيراً ومستديراً به خصلات، كما يلبس نقبة قصيرة.

وعلى القاعدة نقش اسم وألقاب صاحب التمثال، بينما نقش على الكتف الأيمن الأسماء الحورية لأول ثلاث ملوك من الأسرة الثانية وهم؛ حتب-سخموى، رع-نب، ونى-نتر ويبدو أن حتب-دى-اف قد شغل وظيفة الكاهن فى معابدهم الجنائزية.
الأبعاد

العرض ١٨ سم
الارتفاع ٣٩ سم


تمثال حتحور


كانت حتحور تعتبر الأم الرمزية للملك. وتظهر فى هذا التمثال على شكل سيدة برأس بقرة. وهى تلبس تاجها المعتاد الذى يتكون من قرنى بقرة بينهما قرص الشمس الذى تعلوه ريشتان.

ويدل قرص الشمس على أن حتحور كانت ابنة رب الشمس رع. وربما كانت تمسك فى يدها اليسرى السيستروم أوالشخشيخة،وهى آلتها الموسيقية المفضلة والتى كانت تبعد بها الأرواح الشريرة.
الأبعاد

الارتفاع ٢١.٨ سم

تمثال حجري لأفعى كوبرا



تمثال على قاعدة لأفعى كوبرا ينتصب جاهزا لحماية مكرسه ضد أي خطر يتعرض له. ويبث احمرار العينين الجاحظتين الرعب من الأفعى في قلوب الأعداء. ولقد طلي البدن بألوان البني والأحمر والأزرق والأصفر على أرضية بيضاء.

وقمة الرأس مستديرة تقريبا مع بروز مرتفع؛ ربما لكي يوضع فوقها تاج مشابه. والذيل ملفوف مرتين خلف البدن المنتصب للأفعى. ولقد نحت التمثال بتفاصيل قليلة، فلا يعطى سوى الشكل العام.

ولا توجد نقوش مكتوبة على القاعدة تحدد اسم مكرس التمثال أو اسم المعبود.
الأبعاد

الارتفاع ٢٦.٥ سم
العرض ٢٢.٥ سم


تمثال خادم يحمل إناء للدهانات



تمثال خشبي يمثل خادما حليق الرأس، يحمل وعاء على كتفه.

وقد انثنت الذراع اليسرى بحيث تتمكن اليد من دعم قاعدة الإناء، على حين تمتد الذراع اليمنى بحيث تقبض على المقبض.

وقد زين الإناء بعناصر هندسية وزهرية، كما تتعاقب فيه مناظر النباتات، ومناظر لعجول فى حالة وثوب. أما الخادم فقد إنحنى رأسه إلى الأمام من ثقل الإناء.
الأبعاد

الارتفاع ١٤ سم


]تمثال خادمة تغربل القمح


تمثال يصور خادمة جالسة على قاعدة تغربل القمح الذي وضع أمامها في سلة على القاعدة. وتظهر الخادمة بوجه مستدير شكل بعناية، ويبين أنه لامرأة في منتصف العمر. ويبين الجذع ثدييها المترهلين.

وطلي الجسد باللون الأصفر الشاحب، بينما طلي شعرها القصير جدا، باللون الأسود الخافت. وقد ثني الساقان في وضع عمودي أمام صدرها، وتمسك يداها بالغربال فوق السلة تماما. ويعد مستوى صناعة التمثال عاديا.
الأبعاد

الارتفاع ٢١.٥ سم

تمثال خبرى فى شكل مومياء



تمثال خشبى مطلى بالذهب لخبرى، والذى يرمز إليه عادة فى شكل جعل. ويصور خبرى عادة فى هذا الشكل وهو يدفع بقرص الشمس. وخبرى معبود بدائى نصب نفسه رباً.

ويظهر فى هذا التمثال فى شكل مومياء واقفة على قاعدة صغيرة مستطيلة الشكل، ومرتديا عباءة تلفة بالكامل، ويديه متقاطعة على صدره، الذى تزينة قلادة كبيرة. ويضع شعراً مستعاراً فوق رأسه. وقد تم تغشية الجسد بالكامل بالذهب فيما عدا عيونه وجفونه ولحيته المستعارة.
الأبعاد

الارتفاع ٥٧.٥ سم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المتحف المصري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فوفو نت للسفر والترحال :: الرحلات الأدبية والسياحية والتاريخية :: منتدى الرحلات للمتاحف التاريخية-
انتقل الى: